Русский   |  Français   |  Deutsch   |  English   |  Türkçe   |  خريطة الموقع     

 
 
 
 جهاز الاستخبارات الوطنية
البنية الهيكلية لمستشارية جهاز الاستخبارات الوطنية

رئاسة التحقيق الأمني

يجري رئاسة التحقيق الأمني اعماله في نطاق التدابير المتعلقة بالأمن القومي لتركيا والخاصة بالتحقيق الامني وابحاث التي يطلب منه من طرف المؤسسات والمنشآت العامة وفي نطاق واجبه، وفقا للتشريعات ذات الصلة.


رئاسة مكافحة الاستخبارات

مهمة رئاسة مكافحة الاستخبارات؛ هي رصد وتثبيت ومنع النشاطات الجاسوسية تجاه تركيا التي تقوم بها الدول الاجنبية، والاجهزة الاستخبارية، و المؤسسات/ الشركات والاشخاص. ولأجل تلك الغاية تدير الرئاسة فعاليات مكافحة التجسس، وتستمر بالعمل في التعاون والتنسيق مع مؤسسات ودوائر القطاع العام والخاص التي تعتبر هدف النشاطات الجاسوسية.


رئاسة العمليات الخارجية

تقع على عاتق رئاسة العمليات الخارجية؛ مهمة الحفاظ على المصالح الاستراتيجية لتركيا وتطوير هذه المصالح. وتعمل الرئاسة سوية مع الوحدات الناشطة في داخل البلد وخارجه. إذ تستمر الرئاسة بعملها في السياق الذي يتم من خلاله دعم الاستراتيجية الامنية الوطنية لتركيا و بموازاة مجمل التطورات السياسية.


رئاسة الاستخبارات الأمنية

إن مهمة رئاسة الاستخبارات الامنية؛ هي جمع المعلومات الاستخبارية الامنية تجاه التهديدات المتعلقة بشان القوة الوطنية لتركيا، وعلى رأسها التهديدات الناجمة من المنظمات الارهابية والنشاطات الارهابية. وبهذا يُستخدم المعلومات الاستخبارية التي يتم جمعها من قبل الرئاسة في داخل البلد وخارجه لاتخاذ التدابير الامنية والحد من التهديدات الموجهة.


رئاسة الاستخبارات الالكترونية و التقنية:

إن من المهام المعطاة لهذه الرئاسة هي تنفيذ الوظائف الموكلة إليها حسب القانون المرقم 2937 والتي هي جمع، حفظ و تحليل كافة المعلومات، الوثائق و الاخبار من خلال استخدام كافة المعدات ، البرامج والطرق الاستخباراتية و إيصال هذه المعلومات إلى الجهات المختصة.


رئاسة استخبارات الاشارة

ان رئاسة استخبارات الاشارة؛ مكلفة بمهمة انتاج وانشاء استخبارات الاشارة ومن ضمنها الانذار المبكر والمعلومات التحذيرية من خلال استخدام اشارات الاتصالات والاشارات الغير المتعلقة بالاتصالات. وانطلاقا من هذه الغاية فان هذه الرئاسة تقوم برصد وضبط اشارات التواصل والرادارات ومن ثُم تتولى مهمة تحليل هذه الاشارات وتحويلها الى الاستخبارات.